السفر حول العالم

ضمن أكثر الوجهات السياحية جذبا في العالم.. 4 مناطق لا تفوتها في بالي

تشتهر بالي باحتوائها على أروع المناظر الطبيعية والمعالم الثقافية الساحرة التي تعكس تاريخ البلاد وثقافتها وحضارتها الفريدة، وتعد بالي من أكثر الوجهات السياحية شعبيةً في العالم لأنها المكان المناسب لجميع أنواع العطلات وفي جميع الأوقات كونها تتمتع بطقس معتدل على مدار العام، وتوفر بالي العديد من الأنشطة الرياضية والمغامرات المذهلة. ومن أشهر الأماكن السياحية في بالي:

1- نوسا دوا

تحتوي هذه المدينة على العديد من المعالم الثقافية الرائعة مثل المتحف الوطني ومعرض الفنون في أبود اللذان يجعلان من هذه البلدة العاصمة الثقافية لبالي، كما تضم منتزه جارودا ويستو كينكانا الثقافي الذي يمتد على مساحة 20 هكتاراً في منطقة جيمباران.

2- أوبود

توفر هذه المدينة العديد من المغامرات حيث يستطيع السياح تجربة القوارب التي تجتاز نهر أبوئج السريع الجريان، أو اكتشاف المناظر الطبيعية الساحرة لسومطرة على ظهر أحد الفيلة.

3- لوفينا

تعتبر لوفينا المكان الأمثل لمشاهدة الدلافين في الصباح الباكر، ولن يتمكن الزوار من نسيان الإطلالات الساحرة لبحيرة باور الأكبر في بالي وجبل كينتا ماني  الذي يعتبر أحد البراكين النشطة. بالإضافة إلى معبد بيساكيه الذي يشتهر باسم “معبد الأم” ويقع على منحدرات جبل لجونج ويعود تاريخ إنشائه إلى العصور الحجرية.

4- كانديداسا

تضم كانديداسا كهوف الخافيش الغامضة التي تقع في جوالاواه، إلى جانب بناء دار العدل الذي يذهل الزوار بمبناه الذي يبرز بهندسته المذهلة التي تتجسد بالخندق المائي الذي يحيط به ومجموعة الرسومات الجميلة التي تزين سقفه وجدرانه.

المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق