السفر حول العالم

بحيرة القناديل الذهبية أجمل المناظر الطبيعية على وجه الأرض

بحيرة القناديل

بحيرة القناديل، في واحدة من أبعد بقاع الأرض وفي جزيرة صخرية مهجورة ضمن أرخبيل بالاو التابع لقارة أستراليا، يقع واحد أجمل المناظر الطبيعية على وجه الأرض وهو بحيرة قناديل البحر.

تعتبر بحيرة القناديل واحدة من 70 بحيرة مالحة جنوب المحيط الهادي والتي كانت متصلة بالمحيط وانفصلت عنه بسبب التغييرات الطبيعية، مما جعلها بيئة خصبة لتكاثر ونمو قناديل البحر، ويعتقد علماء الجيولوجيا أن هذه المخلوقات قد علقت في البحيرة قبل أكثر من 12 ألف عام نتيجة فيضانات هائلة تلت العصر الجليدي, وتغذت على الطحالب بغياب المفترسات مما مكنها من التكاثر بأعداد هائلة.

البحيرة يزوره الآلاف من السياح سنوياً للتمتع بمناظرها الخلابة والسباحة والتصوير فيها، وتعتبر آمنة تماماً للسباحة حيث أن أنواع القناديل فيها غير سامة ولا تؤثر لسعاتها في البشر ولا يمكن الإحساس بها حتى، لكن يمنع الغوص فيها خوفاً من إيذاء النظام البيئي في البحيرة وكذلك لحماية السياح من طبقة كبريت الهدروجين التي تقع على عمق بين 15 و 20 متراً في البحيرة.

أيضاً من المناظر الرائعة في البحيرة منظر انتقال القناديل من جانب البحيرة إلى الجانب الآخر لمطاردة ضوء الشمس في النهار، التي تبدو ألوانها الزاهية التي تلمع كالذهب تحت ضوء الشمس.

اليوم تتخذ السلطات هناك إجراءات أكثر حذراً بشأن البحيرة خصوصأ بعد زيادة ملوحة البحيرة بحسب بحوث أجريت مؤخرأ، ولكن رغم ذلك تعتبر البحيرة مكاناً لابد من زيارته لمحبي المناظر الطبيعية ومحبي السفر حول العالم.ط

 

 

المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق